منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت

إدارة الدكتور ايهاب عاطف - كلية التربية النوعية جامعة الزقازيق
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعلانات المنتدى
تعلن شركة كودا للاستيراد وتجارة واصلاح وتعليم الآلات الموسيقية
عن توافر جيتار كلاسيك ماركة
TENSON
بالشنطة بخصم
15%
لطلاب كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ومعهد الموسيقى العربية والمعهد العالى للموسيقى باكاديمية الفنون وقسم التربية الموسيقية بكليات التربية النوعية فقط بصورة البطاقة او كارنية الكلية الاسعار مغرية و العرض سارى حتى نفاذ الكمية تليفون وفاكس 02/25073257 موبايل 0106651045 العنوان : 1 عمارة الكهرباء شارع 9 المقطم القاهرة
 
اعلانات المنتدى
تعلن أكاديمية الجيتار عن بدء فتح باب التسجيل في الدورات المجانية - دورة المبتدئين - ودورة تعليم الارتام علي آلة الجيتار - والتي ستبدء يوم 12 مايو بمقر الاكاديمية كما تعلن عن اقامة امتحان المستوي يوم 20مايو وعلى جميع المتقدمين للاختبار تسجيل اسمائهم في موعد اقصاه 10 مايو وللاستعلام عن بنود الاختبار في كل مستوي واللجنة و...الشهادة والتكلفة مقر اكاديمية الجيتار مدينة نصر تليفون 0108308368 والامتحان متاح لدارسي الاكاديمية والخاريجين الغير مشتركين ولجميع الاعمار
 
اعلانات المنتدى
لوضع اعلانك بالمنتدى يرجى الاتصال بالدكتور ايهاب عاطف عبر البريد الالكترونى
 
dr_ehab22@yahoo.com
 
 
المواضيع الأخيرة
» الاخطاء الهارمونية الناتجة أثناء الربط بين تالف واخر
الإثنين سبتمبر 23, 2013 9:58 pm من طرف كتكوت المسنود

» بحث عن المنو كورد
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:29 am من طرف مريم مجدي

» العلاج بالموسيقا
الإثنين أكتوبر 22, 2012 10:36 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج انكور للتدوين الموسيقي . . . Encore
الأحد أكتوبر 21, 2012 7:36 pm من طرف الطوخي

» رسالة شكر الى الدكتور عزت
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 1:57 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج سيبليوس (Sibelius)
الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:28 am من طرف yousifptrs

» الاغاني الهابطه في الربع الاول من القرن العشرين
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:45 am من طرف ابتغاء امين

» Alzheimer's Disease Researchers Study Grape Juice And Red Wine Polyphenols
الخميس أغسطس 04, 2011 3:07 pm من طرف زائر

» enteric fish oil
الخميس أغسطس 04, 2011 5:34 am من طرف زائر


شاطر | 
 

 فرقة موسيقية عربية تعزف على أوتار الفن بلندن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nany



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: فرقة موسيقية عربية تعزف على أوتار الفن بلندن   الإثنين أبريل 13, 2009 7:06 pm

جاءت فرقة عبد الحليم نويرة إلى بريطانيا لإحياء أمسيات فنية وموسيقية بالعاصمة لندن وفي قلب مدينة كمبريدج الأكاديمية والعلمية , في رسالة حضارية تنقل ريح الشرق وعبق التراث ونسيم الفن الجميل .

وحقق دعوة الفرقة الموسيقية والغنائية , تأكيد دور الفن الصادق في تعميق جسور المودة الحضارية . والعالم العربي دائماً أرض الغناء والفن والحضارات وتقاليد التراث المنفتح على حقوق التعبير وإيقاع الوجدان .

وقد اعتاد المصريون دائماً الإنتباه والإستماع إلى أمسيات الفن الجميل , ويشاركهم في ذلك عواصم العالم العربي , في إتصال مع فقرات الإبداع والجمال والإنطلاق في ساحات النغم .

وخلال الفترة السابقة شهدت العاصمة البريطانية دعوة الفرق الموسيقية والشعبية المصرية والعربية لإحياء أمسيات في القاعات الكبرى , وتنظيم اللقاءات الفنية التي تعكس صورة الأصالة والإنفتاح والتراث المتجدد في بقاع أرجاء الوطن العربي . وتضم الحياة المصرية عشرات الفرق التي ترعاها وزارة الثقافة وقطاع الموسيقى والتراث الشعبي . واستضافة هذه الفرق يؤكد وجه العالم العربي الحضاري والناهض دائماً على قاعدة الفنون والآداب والموسيقى . وقد احتضنت مصر على مرّ القرون أنواع وأشكال الفن الغنائي , واثمرت جهود التطوير في رسم صورة متطورة للتخت الشرقي والمحافظة على تراثه وتطويره .

قدمت فرقة نويرة الأنغام العربية الأصيلة , من خلال المدارس العربية في الأداء والتلحين والإبداع الموسيقي . وجاء العازفون داخل إطار التخت الشرقي وعناصره الرئيسية من عود وآلة القانون مع الناي والكمان والإيقاع وغناء المطرب الشاب خالد عبد الغفار , الذي قدم عدة وصلات وطقاطيق غنائية تطوف بعالم الأغنية الفردي البديع من أول كارم محمود وحتى عبد الحليم حافظ .

تولى د . قدري مصطفى سرور , شرح الآلات الموسيقية والتعريف بها لجمهور متنوع حضر بقاعة كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن .

وأشار د . قدري مصطفى سرور إلى الفرقة وتاريخها والدور الذي قام به الموسيقار الراحل عبد الحليم نويرة في تاسيس هذا الكيان الموسيقي والفني ورعايته ووضع الأسس العلمية لمشوار عامر بالعطاء وألوان الفن البديع .

بدأت الفرقة رحلتها بلندن بتقديم عدة حفلات ثم التوجه إلى جامعة لندن وبعد ذلك سافرت إلى مدينة كمبريدج : قلعة الأكاديمية البريطانية ومعقل الدراسات العلمية والحضارية .

في سهرة جامعة لندن , قدم الفرقة وتحدث عنها الدكتور محمد عبد الحليم رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية الدراسات الشرقية والإفريقية , حيث أشار إلى طبيعة التراث الشعبي المصري وإرتباطه بالأنماط الحضارية وإهتمام التجمعات بالإستماع إلى أداء المقطوعات الموسيقية والألحان الشعبية والتراثية والمدائح النبوية والغناء الديني .

بدأت الفرقة بعزف مقطوعة من ألحان محمد القصبجي : سيد الموسيقى العربية ومن أساتذة المحافظة على قواعدها وأصولها الجميلة . والقصبجي مطور مهم للموسيقى الشرقية , وقام بدور بارز للغاية في المحافظة على التخت الشرقي مع تحقيق نقلة نوعية في قضية التوزيع والإستعانة بالآلات الجديدة . وقد واكب صعوده في التطوير مع بروز صوت أم كلثوم . ولعل أفضل أعماله قاطبة لها لحن < رق الحبيب > .

وكان العمل الأول لأداء الفرقة لحن جميل لرياض السنباطي بأسلوبه المعروف وتطوره الرصين للشكل الموسيقي الشرقي في المحافظة على أسلوبه ونهجه . ومن السنباطي والقصبجي إلى فريد الأطرش دفعة واحدة بالوقوف على قطعته الجميلة < توتة > . وقد تخيلت سامية جمال وهي ترقص على إيقاعات الفن البديع لموسيقار حساس للغاية , اعتمد على نبض القلب في صوغ ألحانه وتجسيدها على خشبة المسرح الموسيقي .

وكانت مبادرة جميلة عزف الفرقة الموسيقية قطعة فريد الأطرش تقديراً لفنه ودوره المتميز في تطوير هذه المدرسة الموسيقية الرائعة . وقد اعتاد النقاد اغفال ما صنعه " الأطرش" في تطوير الموسيقى الشرقية , وهو رائد بحق , عبر هذا التراث الفريد والهائل من الألحان والأغاني . وعبّرت الفرقة المصرية عن تقديرها البالغ لموسيقار مهم بالعطاء والألحان العديدة , التي نقلت الأغنية واللحن الشرقي إلى مكانة بارزة للغاية .

اختارت فرقة عبد الحليم نويرة , لحن محمد عبد الوهاب البديع < الفن > الذي يعبر عن هذا المزج الشديد بين آلات تراثية وأخرى جديدة في حوار الإيقاع مع الكمان في معزوفة فريدة , غابت كثيراً وعادت في الآونة الأخيرة لتبهج المستمعين .

وجاء الإنتقال إلى اللحن الشعبي والمركب والبسيط في آن معاً ليعكس ما قام به محمد عبد الوهاب لتطوير الموسيقى الشرقية وتحقيق الإمتاع والإنفتاح على مدارس أخرى . ويظل الموسيقار المصري الراحل , هو المجدد الأول في ثبات والإعتماد على علوم الأوائل في عالم النغم . وهو بحق رائد التحديث بلغة العصر . ومعادلة عبد الوهاب تنفع في التعامل مع قضايا أخرى : وهي استناد التجديد على الأصول والتراث . وعيب الموسيقى الشبابية المعاصرة , تلك القفزة الهائلة بعيداً عن عالم الموسيقى الشرقية , التي تطورت على أيدي أساتذة عظام من أول السنباطي حت بليغ حمدي , مروراً بمرحلة الموجي والطويل وخلال مجموعة الأصوات الذهبية التي تألقت في صعود عالم الفن الكصري الأصيل مع عبد الحليم حافظ , شادية , فايزة أحمد ونجاة ووردة .

لقد أعطت موسيقى الديسكو العربية الحديثة زهرها لتراث عظيم واتجه نحو الغناء الشعبي الأوروبي لتنهل منه أدوات التوزيع وآلات العزف , مع الإستناد على لغة الإيقاعات الصاخبة والمدوية .

فرقة عبد الحليم نويرة جاءت إلى بريطانيا برسالة الموسيقى الشرقية الأصيلة وأداء الألحان المتميزة وعزف آلات تشكل عمق التخت الشرقي الذي يعكس تراث عربي أصيل , بدأ مع الدولة العباسية وانتشار الموسيقى . وعانى هذا التراث من تأثيرات الحقبة التركية , حتى جاء سيد درويش بعطاء مدرسة مصرية أصيلة , وضعت أصول النهضة التي تبلورت مع سلسلة من الأسماء اللامعة مثل الشيخ زكريا أحمد وجهده في التطوير الشرقي الأصيل . وقد اختارت الفرقة لحن له مع تقاسيم على آلة العود , الدف , القانون , الكمان والناي .

جاءت الفقرة الثانية من أعمال الفرقة الغنائية المصرية بالغناء وصوت رقيق للمطرب خالد عبد الغفار , الذي اختار عدة < طقاطيق > غنائية لمطربين وملحنين . وشكّل الأداء رحلة جميلة داخل مدارس الغناء المصري من سيد درويش وحتى الشيخ سيد مكاوي .

أدى خالد عبد الغفار أغنية للمطرب كارم محمود , الذي كان يؤدي اللحن الشعبي الجميل بكلمات عذبة تحافظ على رونق اللغة وصورة الأداء والتعبير . وأغنية " سمرا "لكارم محمود , من أعذب أعماله , لأنها تعتمد على كلمات جميلة تحافظ على مستوى الغزل دون السقوط في أوصاف حسية . وكانت الأغنية الشعبية رائجة في الحياة المصرية ونجومها فوق عرش الأغنية والموسيقى . وعبّر كارم محمود مع محمد قنديل ومحمد عبد المطلب وعبد العزيز محمود عن أغنية شعبية متدفقة بالصور الدالة على قيم مصرية وعلى قاموس غنائي متميز بالألحان المتدفقة والحيوية . واختار خالد عبد الغفار عدة قطع تمثل نمو وتطور الأغنية المصرية عبر مراحلها الطويلة حتى الوصول إلى مدرسة عبد الحليم حافظ , التي كانت نقلة مهمة للغاية في إثراء الألحان العاطفية والرومانسية التي تتحدث عن لغة مختلفة لقاموس الأغاني الشعبية التي كانت رائجة قبل صعود هذا المطرب الرومانسي .

وقد جرب عبد الحليم حافظ اللون الشعبي بعد نجاح موجة محمد رشدي والأبنودي الشاعر , وبليغ حمدي الملحن لهذا اللون , الذي برز خلال حقبة الستينيات , لكن أغنية "على حزب وداد قلبي "تختلف عن أغنية كارم محمود "سمرا" في الصور الزجلية للأخيرة واختلاف عالم عبد الرحمن الأبنودي الذي لم يتعامل مع الحار المصرية , وانما ذهب إلى الصعيد وقرى مصر لدفع بعالم جديد , كان يطرح نفسه على الحياة الثقافية المصرية في هذه الفترة الذهبية للغناء والتأليف وصراع مدارس الألحان المختلفة . لقد تصارع ملحنون على رأسهم محمد عبد الوهاب لإنتاج أغنية جميلة معبرة . وتقوم فرقة عبد الحليم نويرة مع فرق أخرى بالمحافظة على هذا الإرث وتقديمه للناس في أبهى صور الفن الجميل . وقد استمتع الحضور العربي والبريطاني في قاعات الجامعات العلمية بأداء هذه الفرقة المصرية وتختها الشرقي مع وجود مجموعة محدودة من العازفين تذكر بشكل موسيقى الحجرة في عالم الموسيقى الغربية الكلاسيكية .

الموسيقى الشرقية لديها تراثها العظيم خلال سنوات طويلة من الإبداع والتجديد . وتعد مدرسة سيد درويش المعطف الذي خرجت منه جميع الألوان الأخرى , التي تألقت بعد ذلك وفتحت أبواب التغيير والتعبير . ولعل محمد عبد الوهاب هو الأكثر انشغالاً بفكرة التجديد , وقد صنع نهضة متميزة للأغنية العربية , غير أن ذكر محمد عبد الوهاب لا يغفل دور القصبجي وما قام به من نقلة نوعية هائلة , رافقت تنمية مدرسة الغناء في عهد أم كلثوم , التي وضعت كلمة النهاية على حقبة منيرة بالعطاء والإبداع . وقد ساعدت أم كلثوم عمليات التطوير الهادئة , حتى جاءت مرحلة اللقاء مع محمد عبد الوهاب , الذي عبر بها إلى عصر كامل ومختلف تماماً , دشنه بأغنيته البديعة < إنت عمري > وسيظل هذا اللحن دلالة على موافقة سيدة الطرب الشرقي على ركوب طائرة عبد الوهاب النفاثة وعبور بحر النغم الكلاسيكي القديم والإستقرار على مرفأ التجديد الجارف بكل معانيه . ونتذكر كيف أن أم كلثوم العملاقة ظلت على خشبة المرح تستمع لمقدمة < إنت عمري > الموسيقية , الذي طالب الجمهور بإعادة عزفها لأكثر من مرة .

أدركت الفنانة العظيمة في هذه اللحظة , أنها دخلت عصر عبد الوهاب , وهي التي ظلت لسنوات طويلة تعاند وترفض هذه المغامرة التي تقدم لوناً مختلفاً عن الأداء الكلثومي الكلاسيكي , الذي حافظ عليه رياض السنباطي أكثر من غيره . حتى بليغ حمدي الشاب وهو يقدم "حب إيه " احتفظ بسمات مدرسة أم كلثوم ورفض الخروج عليها كما فعل محمد عبد الوهاب المتمرد .

لقد أعادت فرقة عبد الحليم نويرة بعزفها في بريطانيا , زخم ألحان شرقية بكل تألقها البديع من خلال نهر الإبداع الموسيقة وإضافات مدرسة مصرية عريقة يقف على عرشها مجموعة من الملحنين والمطربين ومجموعة من العازفين تعبر عن علم وفن وأداء الموهبة والدراسة .

والفن ينعش القلوب ويجدد ألحان العقول , وكانت سهرات بريطانيا في صحبة فرقة موسيقية مصرية , هي عبق الأصالة ومعادلة التجديد الذهبية , التي تترجم جوهر الحياة .
أرسل هذه الصفحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فرقة موسيقية عربية تعزف على أوتار الفن بلندن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت :: أبحاث ومدونات وشخصيات موسيقية :: دراسات وأبحاث موسيقية-
انتقل الى: