منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت

إدارة الدكتور ايهاب عاطف - كلية التربية النوعية جامعة الزقازيق
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعلانات المنتدى
تعلن شركة كودا للاستيراد وتجارة واصلاح وتعليم الآلات الموسيقية
عن توافر جيتار كلاسيك ماركة
TENSON
بالشنطة بخصم
15%
لطلاب كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ومعهد الموسيقى العربية والمعهد العالى للموسيقى باكاديمية الفنون وقسم التربية الموسيقية بكليات التربية النوعية فقط بصورة البطاقة او كارنية الكلية الاسعار مغرية و العرض سارى حتى نفاذ الكمية تليفون وفاكس 02/25073257 موبايل 0106651045 العنوان : 1 عمارة الكهرباء شارع 9 المقطم القاهرة
 
اعلانات المنتدى
تعلن أكاديمية الجيتار عن بدء فتح باب التسجيل في الدورات المجانية - دورة المبتدئين - ودورة تعليم الارتام علي آلة الجيتار - والتي ستبدء يوم 12 مايو بمقر الاكاديمية كما تعلن عن اقامة امتحان المستوي يوم 20مايو وعلى جميع المتقدمين للاختبار تسجيل اسمائهم في موعد اقصاه 10 مايو وللاستعلام عن بنود الاختبار في كل مستوي واللجنة و...الشهادة والتكلفة مقر اكاديمية الجيتار مدينة نصر تليفون 0108308368 والامتحان متاح لدارسي الاكاديمية والخاريجين الغير مشتركين ولجميع الاعمار
 
اعلانات المنتدى
لوضع اعلانك بالمنتدى يرجى الاتصال بالدكتور ايهاب عاطف عبر البريد الالكترونى
 
dr_ehab22@yahoo.com
 
 
المواضيع الأخيرة
» الاخطاء الهارمونية الناتجة أثناء الربط بين تالف واخر
الإثنين سبتمبر 23, 2013 9:58 pm من طرف كتكوت المسنود

» بحث عن المنو كورد
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:29 am من طرف مريم مجدي

» العلاج بالموسيقا
الإثنين أكتوبر 22, 2012 10:36 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج انكور للتدوين الموسيقي . . . Encore
الأحد أكتوبر 21, 2012 7:36 pm من طرف الطوخي

» رسالة شكر الى الدكتور عزت
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 1:57 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج سيبليوس (Sibelius)
الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:28 am من طرف yousifptrs

» الاغاني الهابطه في الربع الاول من القرن العشرين
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:45 am من طرف ابتغاء امين

» Alzheimer's Disease Researchers Study Grape Juice And Red Wine Polyphenols
الخميس أغسطس 04, 2011 3:07 pm من طرف زائر

» enteric fish oil
الخميس أغسطس 04, 2011 5:34 am من طرف زائر


شاطر | 
 

 علاقة الموسيقى بالعلوم الدينية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hind



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: علاقة الموسيقى بالعلوم الدينية   السبت مارس 13, 2010 10:28 pm

تعرف الموسيقى على العموم على أنها فنون العزف على آلات الطرب،
معرفة نسب الأصوات والنغم بعضها إلى بعض وتقديرها » وعلمها هو
١)، وهو من أقدم العلوم ويندرج )« بالعدد، وثمرته معرفة تلاحين الغناء
حسب التصنيف التقليدي تحت علم التعاليم الذي ينظر في المقادير على
العموم إلى جانب الهندسة وعلم الهيئة...، وهو من العلوم القديمة التي
اشتهرت بها الحضارتين اليونانية والفارسية وانتقل أثرها إلى الحضارة
الإسلامية من بعدهما. ومن الملاحظات الطريفة والدالة من الناحية التاريخية
أن تطور علم الموسيقى ساهمت فيه طائفة معتبرة من الفلاسفة، سواء في
الحضارتين الفارسية واليونانية أو في الحضارة الإسلامية ومن أبرز هؤلاء
أرسطو والكندي وغيرهما. ومما يحكى عن الكندي في هذا الباب - وآان
٢) في )« إن شاء حرك ما يبكي أو يضحك أو ينوم » حاذقا في الموسيقى- أنه
إشارة إلى الأثر الروحي والنفسي القوي الذي آان يحدثه نقره. ولم يتخلف
المسلمون عن غيرهم في التأليف والإبداع العلمي في مجال الموسيقى بل
أثروا الحضارة الإنسانية بنصوص وأعمال لا زالت شاهدة على تقدمهم في
هذا الميدان، فلا تخلو آشافات المخطوطات وفهارسها في مختلف البلاد
العربية والإسلامية من عناوين مصنفات الموسيقى والعلوم المرتبطة بها،
وقد ساهم في هذا التدوين الفلاسفة والفقهاء والساسة...، الشيء الذي يدل
على رقي الحضارة الإسلامية وآمالها الإنساني، فلم تهمل ناحية من الطبيعة
الإنسانية آما يحاول أن يصورها البعض.
وعن علاقة الموسيقى بالدين تذآر بعض أخبار الأوائل التي أوردها صاحب
"آشف الظنون"، أن علم الموسيقى وضعه أحد تلامذة سيدنا سليمان عليه
السلام الذي صنع آلة موسيقية وبدأ يرغب من خلال العزف عليها في أمور
الآخرة وهو ينشد شعرا في التوحيد( ٣). فالموسيقى بحسب سياق هذا الخبر
لم تنشأ على خصام مع الدين وأغراضه، بل على العكس آانت وظيفتها تهيئ
النفوس والأرواح لاستقبال المعاني والقيم الدينية، وبالتالي هي من "علوم
الآلة "التي يتوسل بها الدين لتحقيق أغراضه، شأنها في ذلك شأن بعض
العلوم والفنون التي تخدم الرسالة الدينية وتيسر نفوذها. والحضارة
الإسلامية منظورا إليها من هذه الزاوية تمدنا بأمثلة بارزة وقوية عن
الوظيفة الدينية للموسيقى. ففي المغرب –مثلا -ألف الفقيه أبو الربيع سليمان
الحوات (ت. ١٨١٦ م) آتابا في الموسيقى الأندلسية يعرب فيه عن هذه
). الوظيفة سماه "آشف القناع عن وجه تأثير الطبوع في الطباع"( ٤
الإنشاد الديني والصوفي الذي ازدهر في بعض مراحل الحضارة الإسلامية
آانت وظيفته تهذيبية وأخلاقية وتطهيرية ودعوية، قبل أن تشوبه
الانحرافات العقدية، وطقوس البدعة .وشيء من هذا لا زال حاضرا في
حياتنا المعاصرة، مشخصا في النشيد الإسلامي الذي هو تعبير موسيقي
يحضِر الذات لاستقبال المعاني والقيم الدينية أو يكرسها. ولسنا بحاجة لهذا
الأثر من آلام الأوائل حتى نعترف للموسيقى بدورها الديني؛ ففي المقدمة
التي مهدنا بها لهذا المقال قررنا أن الموسيقى هي إحدى "لغات الروح"،
وبالتالي إتقان هذه اللغة والتوسل بها لمخاطبة الروح وإصلاحها، مفتاح
ضروري.
أما الخصومة بين الدين والموسيقى التي نراها اليوم، ونلمس أثرها وعلى
أآثر من صعيد فمردها إلى مناقضة مرفقات الموسيقى وبعض فروعها أو
علومها (الرقص) وشعرها... لمقاصد الدين وقيمه وأغراضه في إصلاح
نظام أو مجموعة » النفس والروح البشرية. فالدين من حيث هو عقيدة، هو
من الحقائق العامة لها تأثير في تكييف الخلق، إذا صدق الاعتقاد بها، وفهمت
٥)، أي أن غاية الدين وهدفه الأسمى تكيف الإنسان )« فهما واضحا قويا
وهدايته في تدبيره لنفسه، ففي الوقت الذي تتحول الموسيقى إلى سبيل
للغواية والتغرير بالنفس، وجرها نحو التناقض مع هذه الغاية، ومن ثم تزيين
الفساد لها، وإغراقها في الانحلال يتغير حكمها في الدين ويناصبها العداء،
أما في حالة ما إذا سلمت من هذا آله، وعملت في الاتجاه المخالف أي
إصلاح النفس وعلاجها من أمراضها فلا مجال للإيقاع بينهما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاقة الموسيقى بالعلوم الدينية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت :: تكليفات الطلاب :: تكليفات طلاب الفرقة الثانية-
انتقل الى: