منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت

إدارة الدكتور ايهاب عاطف - كلية التربية النوعية جامعة الزقازيق
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعلانات المنتدى
تعلن شركة كودا للاستيراد وتجارة واصلاح وتعليم الآلات الموسيقية
عن توافر جيتار كلاسيك ماركة
TENSON
بالشنطة بخصم
15%
لطلاب كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ومعهد الموسيقى العربية والمعهد العالى للموسيقى باكاديمية الفنون وقسم التربية الموسيقية بكليات التربية النوعية فقط بصورة البطاقة او كارنية الكلية الاسعار مغرية و العرض سارى حتى نفاذ الكمية تليفون وفاكس 02/25073257 موبايل 0106651045 العنوان : 1 عمارة الكهرباء شارع 9 المقطم القاهرة
 
اعلانات المنتدى
تعلن أكاديمية الجيتار عن بدء فتح باب التسجيل في الدورات المجانية - دورة المبتدئين - ودورة تعليم الارتام علي آلة الجيتار - والتي ستبدء يوم 12 مايو بمقر الاكاديمية كما تعلن عن اقامة امتحان المستوي يوم 20مايو وعلى جميع المتقدمين للاختبار تسجيل اسمائهم في موعد اقصاه 10 مايو وللاستعلام عن بنود الاختبار في كل مستوي واللجنة و...الشهادة والتكلفة مقر اكاديمية الجيتار مدينة نصر تليفون 0108308368 والامتحان متاح لدارسي الاكاديمية والخاريجين الغير مشتركين ولجميع الاعمار
 
اعلانات المنتدى
لوضع اعلانك بالمنتدى يرجى الاتصال بالدكتور ايهاب عاطف عبر البريد الالكترونى
 
dr_ehab22@yahoo.com
 
 
المواضيع الأخيرة
» الاخطاء الهارمونية الناتجة أثناء الربط بين تالف واخر
الإثنين سبتمبر 23, 2013 9:58 pm من طرف كتكوت المسنود

» بحث عن المنو كورد
الجمعة ديسمبر 21, 2012 10:29 am من طرف مريم مجدي

» العلاج بالموسيقا
الإثنين أكتوبر 22, 2012 10:36 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج انكور للتدوين الموسيقي . . . Encore
الأحد أكتوبر 21, 2012 7:36 pm من طرف الطوخي

» رسالة شكر الى الدكتور عزت
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 1:57 pm من طرف البطار بوشعيب

» برنامج سيبليوس (Sibelius)
الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:28 am من طرف yousifptrs

» الاغاني الهابطه في الربع الاول من القرن العشرين
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:45 am من طرف ابتغاء امين

» Alzheimer's Disease Researchers Study Grape Juice And Red Wine Polyphenols
الخميس أغسطس 04, 2011 3:07 pm من طرف زائر

» enteric fish oil
الخميس أغسطس 04, 2011 5:34 am من طرف زائر


شاطر | 
 

 مقارنة بين الموسيقي فى العصر الجاهلى و العصر الاسلامى والعصر الاموى وعصر الخلفاء الراشدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??????
زائر



مُساهمةموضوع: مقارنة بين الموسيقي فى العصر الجاهلى و العصر الاسلامى والعصر الاموى وعصر الخلفاء الراشدين   الإثنين مارس 22, 2010 11:43 pm

1. العصر الجاهلى قبل البحث عن الموسيقى في العصر الجاهلي لابد لنا من معرفة معنى كلمة جاهلية وتحديد الحقبة الزمنية التي سميت بهذا الاسم وأخيراً معرفة التراث الموسيقى وأنواعه ومادته في ذلك العصر .
فكلمة الجاهلية كما وردت في كتاب ” المصباح المنير ” أنها مشتقة من الجهل ، يسمى العصر الجاهلي لأنه كان عصر جهالة بمعناه اللغوي ، وعصر عصبيات وعنفوان وقوة وغزوات في المجال الاجتماعي ، وعصر عبادة أوثان في المجال الروحي والتعبدي . وينسب مترجم دار المعارف الموسيقية المرحوم ” اسكندر شلفون ” كلمة الجاهلية إلى جهل العرب بتعاليم الدين الإسلامي .

والعصر الجاهلي في نظر الأدباء والمؤرخين هو الثلاثمائة عام التي سبقت الإسلام ، وتحديد هذا التاريخ لا يعنى أن العرب كانت قبله في جهالة علمية وحضارية ، حيث أننا لو نظرنا إلى الناحية العلمية والفكرية في ذلك العصر ، لوجدنا للعلم أسواقاً ومنتديات مثل ” سوق عكاظ ” والذي يعد من أعظم أسواق الجاهلية مكانة

هذا بالإضافة إلى أن المعارف العلمية التي توارثها عرب الجاهلية عن عرب بلاد العرب الجنوبية ” معين ، سبأ ، قتبان ، حضرموت ” وكان لها أعظم الأثر في نهضة العرب العلمية والفكرية آنذاك . كما أننا إذا تحرينا عن الموسيقى في العصر الجاهلي نجد أنها كانت في مجالس الملوك والأمراء وفى ندوات الأدباء والشعراء .

ولقد كانت اليمن من أشهر مدن الجزيرة العربية التي تعتبر مصدر العلوم والآداب والفنون الموسيقية ومركز إشعاعه ، وكان العرب قديماً يعتبرون المغنيين الحضرميين والسبأيين أكثر الفنانين تفوقاً وأطولهم باعاً عن سواهم ، حيث كان ملوك سبأ يعطفون على الموسيقيين ويشجعون الموسيقى ويرعونها خير رعاية ، وازدهرت في عهدهم ازدهاراً كبيراً .

وعلى الرغم من وجود الأصنام والمعابد إلا أن عرب الجاهلية لم يهتموا بأي نوع من الديانات إلا قليلاً ، فقد سادت المدن والقرى النظرة البدوية إلى الحياة والتي تعتمد على الملذات ، فقد كان العربي البدوي لا يهتم سوى بالحب ، والخمر ، والميسر ، والصيد ، ولذات الغناء ، والمخاطرة ، والتعبير الموجز الملمح البليغ بلباقة وحكمة عما يريد ، ولا يرى بعد ذلك سوى القبر .

وقد لعبت الموسيقى في ذلك الوقت دوراً هاماً في أسرار العرافين والسحرة ، وكان من الواضح أنهم كانوا يستدعون الجن بالموسيقى ، بل لقد بلغ بهم اعتقادهم أن الجن هم الذين يوحون بالأشعار للشعراء وبالألحان للموسيقيين . وقد كان فن الإنشاد في ذلك الوقت مصدراً من مصادر التثقيف عن طريق السمع ، حيث كان شعراء الجاهلية ينشدون شعرهم ، ولم يكن الغناء من عملهم ، حيث أنهم من صفوة المثقفين في ذلك المجتمع ، فكانوا يترفعون عن مجالسة المغنيين .

ولكن كان هذا الأمر موكولاً للجواري والقيان اللاتي يمتلكن أصواتاً جيدة طروبة ، فكان الشاعر يعطى شعره إلى جارية من صاحبات الأصوات الجميلة والتي تدفع به إلى ملحن يلقنها عزف اللحن على الآلات المعروفة آنذاك ، ثم تقوم بحفظه وغنائه في مجالس اللهو والطرب حيث يلقى الشهرة .

ونظراً لأهمية الكلمة وأثرها البالغ في الموسيقى ، نجد أن الشعر في العصر الجاهلي مثل بإيقاعاته ونبراته ومداته الطويلة والقصيرة نوعاً من الموسيقى ، وقد قامت مجموعة من الآلات الموسيقية بترجمة هذه الكلمات نذكر منها :-

أولاً – الآلات الوترية :-
1 . الطنبور .

2 . العود وله عدة أنواع منها :-
- المزهر وهو ذو تجويف جلدي .
- الكران .
- البربط ويعنى صدر البطة .
- الموتر .
3 . الجنك وهو يشبه القانون .

4 . المعزفة وهى نوع من القانون أيضا .

5 . المربع وهو غالبا القيثار المربع ذو التجويف المنبسط .

ثانياً – آلات النفخ :-

1. المزمار .

2. القصابة وهى الناى المنتصب عمودياً .

3. الديانى وهو الناى المزدوج .

ثالثاً – الآلات الإيقاعية :-

1. القضيب وهو لضبط وزن الغناء .

2. الطبل .

3. الدف .

4. الصنوج .

5. الجلاجل .

6. الكاسات .

ومن أشهر الموسيقيين العرب في هذه الفترة نذكر :-

عدى بن ربيعه :- شاعر بنى تغلب ، وقد لقب بالمهلهل .

علقمة بن عبدة :- وهو من شعراء المعلقات .

الأعشى ميمون بن قيس :- وقد لقب بصناجة العرب أى العازف العربى على الصنج ، ولكن من المرجح أن معنى اللقب وزان العرب فى الشعر .

النضر بن الحارث :- الذى بدل آلة العود محل المزهر القديم فى العزف .

ومن النساء الموسيقيات كانت :-

أم حاتم الطائي الشاعر المعروف .

الخنساء شاعرة الرثاء والتى كانت تغنى مراثيها بمصاحبة الموسيقى .

الجرادتان .

هند بنت عتبة
2.العصر الاسلامى
قبل البحث عن الموسيقى في العصر الجاهلي لابد لنا من معرفة معنى كلمة جاهلية وتحديد الحقبة الزمنية التي سميت بهذا الاسم وأخيراً معرفة التراث الموسيقى وأنواعه ومادته في ذلك العصر .
فكلمة الجاهلية كما وردت في كتاب ” المصباح المنير ” أنها مشتقة من الجهل ، يسمى العصر الجاهلي لأنه كان عصر جهالة بمعناه اللغوي ، وعصر عصبيات وعنفوان وقوة وغزوات في المجال الاجتماعي ، وعصر عبادة أوثان في المجال الروحي والتعبدي . وينسب مترجم دار المعارف الموسيقية المرحوم ” اسكندر شلفون ” كلمة الجاهلية إلى جهل العرب بتعاليم الدين الإسلامي .

والعصر الجاهلي في نظر الأدباء والمؤرخين هو الثلاثمائة عام التي سبقت الإسلام ، وتحديد هذا التاريخ لا يعنى أن العرب كانت قبله في جهالة علمية وحضارية ، حيث أننا لو نظرنا إلى الناحية العلمية والفكرية في ذلك العصر ، لوجدنا للعلم أسواقاً ومنتديات مثل ” سوق عكاظ ” والذي يعد من أعظم أسواق الجاهلية مكانة

هذا بالإضافة إلى أن المعارف العلمية التي توارثها عرب الجاهلية عن عرب بلاد العرب الجنوبية ” معين ، سبأ ، قتبان ، حضرموت ” وكان لها أعظم الأثر في نهضة العرب العلمية والفكرية آنذاك . كما أننا إذا تحرينا عن الموسيقى في العصر الجاهلي نجد أنها كانت في مجالس الملوك والأمراء وفى ندوات الأدباء والشعراء .

ولقد كانت اليمن من أشهر مدن الجزيرة العربية التي تعتبر مصدر العلوم والآداب والفنون الموسيقية ومركز إشعاعه ، وكان العرب قديماً يعتبرون المغنيين الحضرميين والسبأيين أكثر الفنانين تفوقاً وأطولهم باعاً عن سواهم ، حيث كان ملوك سبأ يعطفون على الموسيقيين ويشجعون الموسيقى ويرعونها خير رعاية ، وازدهرت في عهدهم ازدهاراً كبيراً .

وعلى الرغم من وجود الأصنام والمعابد إلا أن عرب الجاهلية لم يهتموا بأي نوع من الديانات إلا قليلاً ، فقد سادت المدن والقرى النظرة البدوية إلى الحياة والتي تعتمد على الملذات ، فقد كان العربي البدوي لا يهتم سوى بالحب ، والخمر ، والميسر ، والصيد ، ولذات الغناء ، والمخاطرة ، والتعبير الموجز الملمح البليغ بلباقة وحكمة عما يريد ، ولا يرى بعد ذلك سوى القبر .

وقد لعبت الموسيقى في ذلك الوقت دوراً هاماً في أسرار العرافين والسحرة ، وكان من الواضح أنهم كانوا يستدعون الجن بالموسيقى ، بل لقد بلغ بهم اعتقادهم أن الجن هم الذين يوحون بالأشعار للشعراء وبالألحان للموسيقيين . وقد كان فن الإنشاد في ذلك الوقت مصدراً من مصادر التثقيف عن طريق السمع ، حيث كان شعراء الجاهلية ينشدون شعرهم ، ولم يكن الغناء من عملهم ، حيث أنهم من صفوة المثقفين في ذلك المجتمع ، فكانوا يترفعون عن مجالسة المغنيين .

ولكن كان هذا الأمر موكولاً للجواري والقيان اللاتي يمتلكن أصواتاً جيدة طروبة ، فكان الشاعر يعطى شعره إلى جارية من صاحبات الأصوات الجميلة والتي تدفع به إلى ملحن يلقنها عزف اللحن على الآلات المعروفة آنذاك ، ثم تقوم بحفظه وغنائه في مجالس اللهو والطرب حيث يلقى الشهرة .

ونظراً لأهمية الكلمة وأثرها البالغ في الموسيقى ، نجد أن الشعر في العصر الجاهلي مثل بإيقاعاته ونبراته ومداته الطويلة والقصيرة نوعاً من الموسيقى ، وقد قامت مجموعة من الآلات الموسيقية بترجمة هذه الكلمات نذكر منها :-

أولاً – الآلات الوترية :-
1 . الطنبور .

2 . العود وله عدة أنواع منها :-
- المزهر وهو ذو تجويف جلدي .
- الكران .
- البربط ويعنى صدر البطة .
- الموتر .
3 . الجنك وهو يشبه القانون .

4 . المعزفة وهى نوع من القانون أيضا .

5 . المربع وهو غالبا القيثار المربع ذو التجويف المنبسط .

ثانياً – آلات النفخ :-

1. المزمار .

2. القصابة وهى الناى المنتصب عمودياً .

3. الديانى وهو الناى المزدوج .

ثالثاً – الآلات الإيقاعية :-

1. القضيب وهو لضبط وزن الغناء .

2. الطبل .

3. الدف .

4. الصنوج .

5. الجلاجل .

6. الكاسات .

ومن أشهر الموسيقيين العرب في هذه الفترة نذكر :-

عدى بن ربيعه :- شاعر بنى تغلب ، وقد لقب بالمهلهل .

علقمة بن عبدة :- وهو من شعراء المعلقات .

الأعشى ميمون بن قيس :- وقد لقب بصناجة العرب أى العازف العربى على الصنج ، ولكن من المرجح أن معنى اللقب وزان العرب فى الشعر .

النضر بن الحارث :- الذى بدل آلة العود محل المزهر القديم فى العزف .

ومن النساء الموسيقيات كانت :-

أم حاتم الطائي الشاعر المعروف .

الخنساء شاعرة الرثاء والتى كانت تغنى مراثيها بمصاحبة الموسيقى .

الجرادتان .

هند بنت عتبة
3. عصر الخلفاء الراشدين
لقد اختلفت النظرة إلى الموسيقى بعض الشئ فى عهد الخلفاء الراشدين ، ويقال أنها اتسمت ببعض التعنت ضد الموسيقى وضد من يعمل بها ، وسوف نستعرض فى عجالة أهم السمات التى اتسمت بها هذه المرحلة فى عهد كل خليفة من الخلفاء الراشدين ، وأنواع الغناء والآلات الموسيقية التى كانت مباحة فى ذلك الوقت.
ونبدأ الحديث بتولي سيدنا أبو بكر الصديق الخلافة فى العام الحادى عشر من الهجرة ، وقد اتسم مبدأ الصديق بالحفاظ على العادات الإسلامية العربية التى سادت فى عهد الرسول عليه الصلاة والسلام ، وخاصة السماع الذى كان متأصل فى نفوس العرب منذ الجاهلية .وقد ذهب بعض القائلين بأن الموسيقى حرمت أيام أبى بكر الصديق ، وقد استند هؤلاء إلى قطع أيدى قينتين وهما ( ثبجة الحضرمية ، هند بنت يامين ) ونزع أسنانهما حتى لا يستطيعا الغناء فى عهد أبو بكر ، ولكن هذا العقاب كان لا لمجرد كونهما موسيقيتين بل لغنائهما بهجاء المسلمين برفقة المزمار .

وعندما جاء عهد عمر بن الخطاب فى العام الثالث عشر للهجرة ، ظهر التشدد فى أمر السماع بصورة واضحة ، وإن كان يحكى أنه سمع إحدى القيان فى بيت النبى ، كما انه ارتعد عندما فكر فى وجوب ترتيل القرآن بأنغام غير الأنغام اللحنية ، ويقال أن ابنه عاصم كان شغوفا بالموسيقى .

وفى عام 644 م تولى عثمان بن عفان الخلافة ، والذى أنهى الحروب التى شنها عمر بن الخطاب على أعداء المسلمين من الفرس ، وجاء المسلمون بالأسرى ومعهم العديد من فنون ومدنيات بلاد فارس واليونان ، مما آثر على الآداب والفنون العربية وجعلها داخل بيوت الأمراء والأشراف .

وكان على بن أبى طالب أخر الخلفاء الراشدين والذى أبدى رعايته المطلقة للآداب والفنون ، وسمح بتدريس الغناء مع العلوم والآداب ، كما ظهر فى عهده نوع من الغناء يعرف باسم الغناء المتقن ، وفى بادئ الأمر كان محترفي الموسيقى من الطبقة الخادمة والرقيق أو العتقاء الذين أطلق عليهم الموالى .

وعلى ذلك نجد أن الموسيقى بدأت تأخذ حقها فى عهد عثمان بن عفان وبدأت تنتعش فى عهد على بن أبى طالب بعد ان كانت مهملة فى عهد كل من أبو بكر وعمر اللذين انشغلا فى البداية بحروب الردة ، وكون ارتباط الموسيقى بالحانات والخمر والقيان والمخنثين .

وبصفة عامة فالموسيقى عند الإنسان العربى لا يمكن فصلها عن الغناء ، فهو ذو ذوق وتأثير خاص ، ويجب إرضاؤه من ناحية اللحن والوزن أو الإيقاع الذى يختلف عن بلاد فارس وبيزنطة التى قام بفتحها واطلع على آدابها وفنونها .

أنواع الغناء فى هذا العصر :-

1 . الركبانى : – وهو نوع من غناء النصب ويقال انه مباح .

2. الغناء المخنث :- وقد ارتبط هذا النوع من الغناء بالرجال الذين يتشبهون بالنساء فيخضبون أيديهم بالحناء ويتمسكون بعادات النساء .

3. الغناء المتقن :- وهو من أهم صفاته تطبيق إيقاع مستقل عن عروض الشعر على لحن الأغنية .

4. الغناء الموقع :- وهو الغناء الذى اشتهرت بغنائه عزة الميلاء .

أهم أنواع الإيقاع التى عرفت فى هذا العصر :-

الهزج – الثقيل – السناد – السناد الثقيل – الهزج الخفيف .
أهم الآلات الموسيقية فى هذا العصر :-

1. الآلات الوترية :-
المعزفة أو المعزف – المزهر – العود ذو الصدر الخشبى – الطنبور – الجنك .

2 . آلات النفخ :-
القصابة أو القصبة – المزمار – البوق .

3 . آلات الطرق :-
القضيب – الدف المربع – الصنوج الصغيرة – الطبل .

السلم الموسيقى فى عصر الخلفاء الراشدين :-

يقال أن السلم الموسيقى فى هذا العصر قد تضاءل حجمه عما كان عليه فى العصر الجاهلي ، حيث أنه كان مقسما إلى أربعين جزءا صوتيا ، ومع بداية العصر الإسلامى أصبح السلم الموسيقى صغيرا ناقصا ، ويرجع السبب فى ذلك إلى ان الموسيقى لم تلق التشجيع الكافى والرعاية اللازمة فى مطلع العصر الإسلامى .

وقد جاء فى كتاب ” معلم عود مغربي قديم ” نشره المستشرق هنري جورج فارمر ، أن السلم الموسيقى فى هذا العصر مكون من ديوان واحد مبنى على أساس تسوية أوتار العود الأربعة والتى كانت تسمى ( ذيل – ماية – رمل – حسين ) وكانت تستخرج النغمات من هذه الأوتار بحيث يخرج من كل وتر ثلاث نغمات هى من مطلق الوتر ثم الإصبعين السبابة والخنصر .

ومما يذكر ان العود القديم كان يسوى بحيث يكون الوتر الحاد من أعلى والوتر الغليظ من أسفل على عكس ما هو معروف حاليا .

أهم الموسيقيين فى عصر الخلفاء الراشدين :-

طويس – سائب خاثر – عزة الميلاء – حنين الحيرى – نشيط
4.العصر الاموى
شهدت الموسيقى في بداية عهد الخلفاء الراشدين (632-661م) هجوماً كبيراً وتحريماً من قبل المتشددين، وبالذات الخليفتين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب، إلى أن عادت تبصر بصيصاً من النور في عهد علي وعثمان اللذين تغيرت في عهدهما مظاهر الحياة الاجتماعية عند العرب والمسلمين، وبذلك شجعوا الموسيقى على أنها جزء من حياة الرفاهية.

عندما انتقلت الخلافة إلى الأمويين، شيد الأمويون أجمل القصور في عاصمة الخلافة دمشق، وانتقل الغناء من مجرد عمل للرقيق إلى عمل للموالي ذوي المراكز الاجتماعية العالية، الذين دخلوا قصور الخلفاء من أبوابها الواسعة وأجزلت لهم العطايا والمكافآت. كما كان لامتداد الإمبراطورية العربية حتى جبال الهندوس شرقاً والمحيط الأطلسي غرباً أثرٌ في الموسيقى العربية، حيث تأثرت بالنظريات الموسيقية اليونانية وسمات الموسيقى الفارسية، وبقيت هذه الآثار ظاهرة على ألحان الموسيقى العربية إلى يومنا هذا. ونذكر من الإيقاعات الكثيرة التداول في العصر الأموي إيقاع خفيف الرمل (8/10)، وخفيف الثقيل (8/6). ومن أبرز المغنين العرب في العصر الأموي سائب خائر، ومن النساء عزة الميلاء وجميلة، ولا ننسى فضل ابن مسجع الملقب بأبي الموسيقى العربية القديمة، الذي أدخل تجديدات لحنية ووضع أسساً ونظريات في العزف والغناء والتلحين، حيث سار على نهجه المغنون والموسيقيون من بعده أمثال ابن سريج وابن محرز. ومن الجدير بالذكر أنه وضع في العصر الأموي كتابي "النغم" و "القيان" اللذان مهد بهما واضعهما يونس لانطلاق حركة فكرية موسيقية فيما بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقارنة بين الموسيقي فى العصر الجاهلى و العصر الاسلامى والعصر الاموى وعصر الخلفاء الراشدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور إيهاب عاطف عزت :: تكليفات الطلاب :: تكليفات طلاب الفرقة الثانية-
انتقل الى: